الخميس، 3 مارس، 2011

فارس الاحلام....بين الواقع والخيال

اتعلمنا ان اى حاجه فى حياتنا بنعملها تكون بتخدم هدفنا الاكبر وكمان غايتناالعظمى وهى ارضاء الله عز وجل


ودا اكيد بينطبق على الزواج والبيت المسلم اللى فى صدد التاسيس 


وعشان نخلى بيوتنا المسلمه ( ان شاء الله يعنى) منازل نور ينبع منها النور ويعم على من حولها


وكمان تخرج اجيال اتربت على القران الكريم واتبعت نهج الحبيب المصطفى فى كل احوالها وافعالها


وهذه الاجيال اللى اتمنى من الله ان يجعل على يديها تحرير المسجد الاقصى وعز المسلمين


فلازم  نتحرى كويس اوى فى اختيار شريك الدرب والعمر والهدف والغايه واللى هيكون هوان شاء الله خير سند ومعين


وكمان هو اللى هيمسك ايدى وندخل مع بعض الجنه ان شاء الله بعد ما نكون فوزنا بالشهاده فى سبيل الله عن صدق ان شاء الله


ودا ما ارجو ربى به فى كل وقت


المهم.....طبيعى جدا ان اى بنت فى سن المقبلات على الزواج انها تفكر فى فارس احلامها
   
لكن لان هدفنا سامى فلازم يكون تفكيرنا كمان راقى ومنظم وايجابى

يعنى منقعدش نسرح بخيالنا كل يوم  فى فارس احلامى وبيضيع وقت كبير جدا فى مجرد التخيل واحلام يقظه

ولو جيتى سالتى واحده ايه هى مواصفاته هتقول كلام عايم كده مش محدد

او واحده تانيه تقول والله لما يبقى يجى ابقى اشوف

ودا طبعا مينفعش .....لان المواصفات اللى هتحطيها هيترتب عليها حاجات كتير

وهى انك تقيس نفسك بالنسبه للمواصفات دى

يعنى ايه؟؟؟ يعنى برده انا مش هحط مواصفات باتمناها و اقعد كل يوم ابص عليها اه والله لوكان بالمواصفات دى يبقى ايه؟؟ رائع

وانا اصلا لاتنطبق عليا هذه المواصفات 

على الاقل المواصفات الايمانيه

ولانى عندى ثقه فى الله وفى كلامه الكريم( الطيبون للطيبات)

لازم ابدأ اخد خطوات  عشان اكون اهل بالشخص اللى بتمناه 


وربنا يرزقنى بيه ان شاء الله


حاجه تانيه.....لاهميه هذه المرحله جدا وان هى بتكون من مراحل العمر الفارقه اللى بتحدد هل هتكون اضافه لعلاقتك بالله وتثبيت ان شاء الله على الحق والخير


او ممكن لاقدر الله تنجرف بيكى بعيدا عن طريقك اللى كنتى تتمنيه


فلازم اولا واخيرا نستعين بالله عز وجل بالدعاء والالحاح على الله 


فى ناس لما تقولها ادعى دايما بالزوج الصالح تقول ايه ده؟؟ انا مش مستعجله 


الدعاء مش معناه ابدا انك  يعنى عايزاه بكره  .....طبعا لا


دا تضرع الى الله وطلب انه يرزقك بالشخص الكويس اللى يتقى الله فيكى


وانا بدعى بالدعاء ده دايما


( ربى انى لما انزلت الى من خير فقير .اللهم ارزقنى زوجا صالحا تقيا نقيا يكون عونا وسندا لى فى دينى ودنياى تقر به عينى


وفق ما ترضى وفوق ما اتمنى واجعلنى له وفق ما ترضى  وفوق ما يتمنى هو يا كريم يالله انا وكل بنات المسلمين)


واسال الله العلى القدير ان يرزق شباب المسلمين بالزوجات الصالحات وبنات المسلمين بالازواج الصالحين 

ان شاء الله

والله الموفق والمستعان 






إقرأ المزيد Résuméabuiyad

الثلاثاء، 15 فبراير، 2011

غزه المحاصره

بسم الله الرحمن الرحيم

فى الحرب الاخيره على غزه كنت اتابع المشاهد والاحداث وقلبى ينفطر

وتدمع العين مما تراه يحدث لاخواننا فى غزه

فلم يكتفى الصهاينه بالحصار والتجويع

الا انهم ابوا الا ان يبيدوا هذه الكتله البشريه الصامده

الصابره المحتسبه التى عاهدت الله على الصمود وعدم الاستكانه

مهما حدث  فشنت عليها حرب اباده جماعيه

باسلحه محرمه دوليا

كل ذلك فى ظل صمت عربى متخاذل من انظمه يغفر لها ربى تخاذلها فى حق هؤلاء الابرياء

كنت اشاهد كل ذلك وادعو ربى يارب اغفر لنا تقصيرنا فى حق اخواننا يارب نحن عباد ضعفاء نقع تحت وطأه الاحتلال الداخلى من نظام فاسد
 ليس فى يدنا شئ سوى الدعاء او التبرع او نشر القضيه حتى التبرعات كانت تمنع من الوصول لهم

فكانوا  بالفعل محاصرين من كل الجهات

اما الان وبعد زوال نظام الظلم والاستبداد على يد شعب مصر الاصيل

فاتمنى ان نتخذ خطوات مبدأيه نحو قضيتنا الاصليه وهى تحرير فلسطين

وتكون اول خطوه تخفيف الحصار عن اخواننا فى غزه

فكل يوم الازمه تتصاعد وتنفذ الادويه ولا يستطيعون ادخال مواد البناء

وادويه مهمه يحتاجها اطفال مرضى السرطان ولا يجدونها

وغير ذلك

يارب يسر .....يارب يسر .........يارب يسر

اللهم ارقنا الشهاده فى سبيلك عن صدق


إقرأ المزيد Résuméabuiyad

السبت، 12 فبراير، 2011

ما اجمل الحريه


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله على النصر
الحمد لله على رحيل الطغاه
 الحمد لله اننا لاقينا نفسنا واظهرنا معدنا الاصيل
الحمد لله على سلامتك يا بلدى
الحمد لله  على تطهير مصر من الفساد

الحمد لله على كل شئ


وفى غمره فرحتنا التى تمنيناه من الله والتى لم يسبق لها مثيل

لا ننسى ابدا شهداء الثوره
 اللهم اسكنهم الفردوس الاعلى

وارزقنا يارب العالمين الشهاده فى سبيلك عن صدق

وتحيه لكل شهدائنا



إقرأ المزيد Résuméabuiyad

الاثنين، 10 يناير، 2011

لا تنتظر التكليف


العمل فى طريق الدعوه شرف ونعمه من الله سبحانه وتعالى بها علىهذا الانسان العامل

ولابد ان يضع الدعوه ضمن نواياه واهدافه بل ويخصص لها من الوقت والجهد

لما لها من اجر واهميه فى هذا الوقت الصعب الذى تعيشهالدنيا فى ضلال وفساد كبيرين


والعمل فى احضان جماعه يوفر الكثير من وقت التخطيط والتفكير فيما ساقوم به وفيما يجب القيام به فى المرحله القادمه


بل ويفتح آفاق ومجالات كان من الممكن الا ترد فى البال


وحين يتم تكليف الشخص بعمل يقوم به يحمد الله اولا على انه اختاره هو دون سواه للقيام بهذا العمل ويجتهد فى ادائه على اكمل وجه بقدر الامكان


ليس المجال هنا للحديث عن الجماعه واهميتها 


ولكن اتحدث عن الانسان الذى يسير فى طريق الدعوه وتملاء كيانه 


والذى احزن لجلوسه فى انتظار ان يكلف بعمل يقوم به 


وان لم يكلف تجده كغيره لا يحرك ساكنه وحتى الامر بالمعروف والنهى عن المنكر لا يفعله


لما لا يضع هو اهداف فى طريقه الدعوى لتحقيقها


ولا اقول اهداف كبيره تعطله عن اولويات وقته بل اقصد اشياء صغيره تثبته على طريق الدعوه 


فان كلف بعمل يؤديه ويستمر فى دعوته.........


اى لا يجعل اوقاته يا اما عمل ونشاط دعوى مؤقت يشحذ فيه طاقاته كلها



وبعدها تاتى فتره من الخمول حتى يكلف ثانيه


بل يكون دائم السير فى الطريق الدعوى دون محطات توقف تقطعه وتشتت طاقته

والله المستعان



إقرأ المزيد Résuméabuiyad

شمسك لما تغيب

بسم الله الرحمن الرحيم


استيقظت من نومها باكرا صلت  الفجر حاضر فى جماعه مع والدتها

ثم جلست تختم الصلاه   بعدها صعدت على سطح منزلها  تنظر الى السماء

تنتظر طلوع الشمس وفى اثناء ذلك تردد اذكار الصباح


لم تكن وحدها تنتظر طلوع الشمس بل كل ما على البسيطه ينتظرها من انسان ونبات وحيوان

تقريبا كل المخلوقات.........

لما لا وهى التى بطلوعها تملاء الدنيا نورا وضياءا

وتكسو الاشجار بحله الخضره الرائعه التى تسعد النظر وتريح النفس

وترسل بأشعتها التى تكسب  الجو الدفء الرقيق 

وتبعث فى النفس النشاط والحيويه والامل 

وغير ذلك من العطاء الذى لا تبخل به الشمس على كل المخلوقات


وبزغت شمس النهار وتأملت هى فى مراحل انفصال الليل عن النهار وقدره الخالق المبدع الذى اتقن كل شىء وقالت 

سبحان الله

واذا كان موعد الغروب وقفت تتأمل الشفق الاحمر وكيف ان السماء تودع الشمس باكيه
لافتقادها اياه وافتقاد عطائها ........لكن الشمس تصبرها بترك بعض من اثر حرارتها يكسو جو ليلها بالدفء

تعويضا عن غيابها ويخفف الم الفراق وذكرى حتى اللقاء

ويعم على الكون الحزن والكآبه تتبعه بالتلفح بعبائه سوداء كأنه حداد على فراق الشمس الحبيبه


وفى اليوم التالى ....استيقظت باكرا كعادتها

وبعد الصلاه وختامها صعدت الى سطح المنزل لتستقبل طلوع شمس النهار الجديد

الا انها وقفت كثيرا  وانتظرت طويلا ولم تبزغ شمس جديده ذلك اليوم


احست بداخلها انها تفتقدها تفتقد حرارتها 


تفتقد نورها الساطع الذى يزيح وشاح الكآبه عن وجه النهار 


واثق ان الكل يفتقدها ويفتقد عطائها الذى يملاء الاركان


وانت..........نعم انت...........


هل انت معطاء فى مكانك الذى تشغله لدرجه افتقادك عند الغياب


ولا اقصد بالعطاء المال ....ابدااااااااا


بل عطاء الحب...

عطاء النصح.....


عطاء العمل والنشاط......


عطاء الفكر والثقافه.....


عطاء الابداع.........


عطاء التعاون.......


عطاء مساعده الغير وقضاء حواثجهم.........


عطاء الصدر الرحب الذى يقصدونه لبث همومهم واحزانهم او للتعبير عن فرحهم


عطاء البصمه التى ليس لها شبيه


تخيل لو انك تركت مكانك الموكل اليك هل من حولك سيشعرون بالافتقاد  والشوق لك والحنين للايام التى كنت فيها معهم


هل سيشعرون انك بالفعل كنت تسد الثغر الذى كنت تقف عليه ويفتقدون لعطائك وابداعك


ويكون عزائهم الوحيد ما تركت لهم من اثر ليس فى نفوسهم فقط من حب  وامتنان 


بل فى حياتهم من اشياء تعلموها منك  ومن افعالك ومن اقوالك 


وكلما فعلوها او رددوها يتذكرونك بل ويدعون  لك دائمما وابدا بالتوفيق


كل هذا وهو غياب مؤقت عن مكان او مهمه.....


فما بالك لو غيلب دائم عن الدنيا باكملها...........


هل سيحدث فرق واختلاف من وجودك او عدم وجودك


قارن وضعك بوضع الشمس 


فهل يا ترى ستجد من يودعك مثلها او من يتصبر لفراقك ببعض من اعمالك واثرك الذى تركت حتى يلقاك 


لا يسعنى فى النهايه الا ان اقول .........ضع بصمتك.........,واترك اثر.



بس تكون ملونه وجميله





إقرأ المزيد Résuméabuiyad

الاثنين، 3 يناير، 2011

توأم هنايا




نعمة ربنا اللى فى ايدك......

لو تشكر ربنا هيزيدك.......

والشكر مش كلمه تتقال.....

ولا لفظ محصور فى اللسان......

ومع سوء استخدام ...تضيع نعمه المنان........

حس بيها قدر قيمتها......

حافظ عليها اوعى تفقدها.......

ونعم ربنا علينا كتير .....

منها طبعا اخوه الخير.....
اخوه متتوصفش بالكلام......

دى بس تتحس بالوجدان......
أصل الكلام يعجز عن الوصف والبيان.....

أساسها الحب فى الله ..بس لله....

مش دنيا او مصلحه معاك هلقاه....

فيها امتثال لامر الله....

 واصبر نفسك مع اللى يبتغوا رضاه.....

لها فى الاخره اعظم ثواب .....

ظل تحت عرش التواب......

ربنا خلقك طاهر مليان بالخير ....

فحافظ على خيرك وانفع الغير.....
والصحبه الصالحه خير سند ومعين......

وغيابها هو الخسران المبين.....

ارويها بحبك وحنانك.....

غذيها بعطفك واهتمامك.....

ويا سلام لوتفتكرها فى قيامك......

بدعوه فى ظهر الغيب مردودالك.....

نصيحه حافظ على نفسك.....

واوعى الشيطان يوسوسلك......

ما بيسألوش....ولا يعبروش...

قلهم انتوا مالكوا ما تتحشروش....

انا واثق اللى شغلهم عنى.....

حاجه طارئه مش هتستنى.....

بس ..هما مش ناسينى.....

اكيد فى دعائهم فاكرينى....

نعمه ما تتقدرش بالمال....

ولا بالوصف والبيان......

دى هبه من الرحمن....

نسأل الله الدوام..........................................

اعلم ان معنى الاخوه فى الله اعمق بكثير

ولذا ارجو المعذره لان المعنى يبقى سجين الالفاظ

ولكنى على ثقه ان من سيقرأ هذا الكلام سيشعر بما اشعر به









إقرأ المزيد Résuméabuiyad

الثلاثاء، 28 ديسمبر، 2010

عندما يدق القلب

بسم الله الرحمن الرحيم


       لمست بداخلها احتياجها الشديد للمحبه والمشاعر الفياضه والحاجه للاهتمام

       واخذت تجول  بعيونها فى كل مكان تذهب اليه ظنا منها انها ستجد من ترنو اليه نفسها

        وظنا منها انها بهذه النظرات الحرام ستشبع احتياجاتها

         حتى اذ وجدت من هيئت  لها نفسها انه فارس الاحلام كما يقولون وانه من سيملاء حياتها

        حبا وعطفا واهتماما


        وبطبيعه الحال تمادت النفس فى النظرات التى تعد ولا تفى

        وانشغل العقل ولن اقول القلب بوهم كبير اسمته هى الحب ولكنه ليس بحب

      معذره ايه الحب الطاهر فقد تمادت الالسنه ولوثتك الاقاويل افتراء عليك وبهتانا ....فنرجو المعذره

       وحتى لا نظلمها فقد كانت تحاول مجاهده نفسها ولكن غلبها هواها واغواها الشيطان

وتعرضت الى بعض الازمات  التى افضل ان اسميها نسمات و نفحات

عادت بعدها كأنها شخص اخر .....فما سر تبدلها الى هذه الحال؟

انه هو وليس غيره.......................... الحب...............

نعم فقد دق قلبها بالفعل هذه المره 
دق بحب من يتشرف الحب بانتسابه اليه

اخيرااااااااا..................

وجدت ما ظلت تبحث عنه طويلا

وجدت من تحبه ويحبها

يرعاها فى كل وقت ويحفظها

يدبر لها جميع شؤنها ويهتم بامرها

يعرفها اكثر مما تعرف  نفسها

وبالتالى يعلم ما يناسبها وما فيه الخير لها

 رحيم بها اذا اخطأت يمهلها فاذا رجعت اليه
واطرقت بابه يستقبلها وكأن شيئا لم يكن

 اذا توددت وتقربت اليه بشئ بسيط يتقرب اليها اكثر مما تقربت اليه

واذا زادت التقرب يحبها ويزرع حبها فى قلوب كل  من حولها

دائما عند ظنها فما لها الا ان تحسن الظن به

اذا احست بضيق ولجأ ت الى غيره لايسعه ذلك الشخص الا ان يمسح دمعتها ويطيب خاطرها ببعض الكلمات

ولم يقصر فلا يسعه غير ذلك
اما عندما تلجأ اليه  فيبدلها من حال الى حال

 ويزيل همها ويفك كربها  ويسعد قلبها

تشعر بالانس معه لا تشعربه مع احد غيره

حبها له جعلها تفعل كل شئ من اجل كسب رضاه

 ودائما يشغل بالها ودائما ترى مظاهر عطفه وحنانه ورأفته فى وجوه الناس واحوالهم

تذكره دائما لانها تعلم انه سيذكرها ايضا افضل مما ذكرته

وما اجمل واحلى من ذكر الحبيب لمحبوبه 

نعم فقد امتلاء قلبها حبا طاهرا جعلها تحب اهلها وتبرهم حبا له

 وتحب صديقاتها وتتواصل معهم  حبا له

 وتحفظ نفسها وتصونها من اى شئ يخدشها وينتقص من حقها حبا له

 وتساعد غيرها وتاخذ بيده الى طرق الحق حبا له

وستحب زوجها وتخلص له  حبا لمن علمها كيف تحب

فياله من حب........

لو امتلائت به القلوب 

وانشغلت به العقول

وتسارعت  لكسبه الخطى فى كل الدروب




 اللهم ارزقنى حبك وحب من يحبك وحب كل عمل صالح يقربنى الى حبك اللهم اجعل حبك احب الى من اهلى ونفسى ومالى والناس اجمعين







     
إقرأ المزيد Résuméabuiyad
رسالة أحدث الصفحة الرئيسية